مؤشرات تدل إلى أنه حان الوقت لتنفصلي عن زوجك

مؤشرات تدل إلى أنه حان الوقت لتنفصلي عن زوجك

منوعات

8 مؤشرات تدل إلى أنه حان الوقت لتنفصلي عن زوجك

ينتاب الكثير من العلاقات الزوجية في خضم تحديات الحياة ومشاغلها هواجس عديدة وفتور لدى الطرفين ومحطات ربما تكون خطيرة في مؤشراتها على العلاقة الزوجية كلها، أو تكون ذات تحد ينبغي تحويله إلى سعادة مشتركة بدلاً من الذهاب به نحو الخلافات التي تؤثر بشكل أو بآخر على حياة الزوجين مما تؤدي في نهاية المطاف إلى طلاقهما، فكلا الطرفين لابد أن يعرفا هذه المؤشرات التي تنبئ عن فتور العلاقة الزوجية وبرودها بينهما،
حتى يتجنبا أن يقعا فريستين للخلافات المتفاقمة التي تؤدي لاحقاً للانفصال.

 

في هذا المقال نشير لك إلى 8 مؤشرات تدل إلى أنه حان الوقت لتنفصلي عن زوجك …. وكذلك نورد عدداً من النصائح لتفاديها:

1- خلق الخلافات بينك وبين الشريك
خلق الخلافات بينك وبين شريك حياتك من دون وجود أي مبرر أو سبب مقنع لحدوث ذلك، وترك الخلافات تتفاقم فيما بينكما يعد بمثابة إنذار لوضع نهاية الحياة الزوجية والانفصال.

 

2- انعدام ممارسة العلاقة الحميمية
إن انعدام ممارسة العلاقة الحميمية بينك وبين زوجك أو تباعد فترات ممارستها مؤشر خطير على بدء انهيار العلاقة الزوجية بينكما بالرغم من أن معظم الناس يتجاهلون أهمية هذا الموضوع.

 

 

3- التأخر في العمل
ترغبين في قضاء أطول وقت ممكن في المكتب أو في مكان عملك وذلك تجنباً للعودة إلى البيت بوقت مبكر.

 

4- تفضيل الآخرين
الإكثار من لقاء الأصدقاء والصديقات والتغيب عن المنزل بصورة مستمرة يعتبر تمهيداً لإنهاء العلاقة الزوجية.

 

5- إهمال الزوج
الاهتمام الزائد بالآخرين والارتياح لهم والشعور بالسعادة في قضاء الوقت معهم والتحدث على الهاتف لساعات طويلة إليهم علامة خطيرة تدل على فتور العلاقة الزوجية.

 

6- رفض التضحية وتقديم التنازلات
عندما يتغلغل داخلك ذلك الشعور بأنك لا تريدين تقديم أية تنازلات أو بذل تضحيات أخرى في سبيل إنجاح زواجك مؤشر إلى تدهور العلاقة الزوجية.

 

7- استحالة استمرار الزواج
عندما ينتابك شعور بأنك لا ترغبين باستمرار هذا الزواج واستحالة الحياة مع شريكك تحت سقف واحد.

 

8- عدم مصارحة الشريك
حينما يكون الآخرون عندك سواء أصدقاء أو أقرباء أكثر قرباً من شريك حياتك من حيث البوح لهم عمّا في داخلك من اختلاجات وهموم، ذلك يشكل مؤشراً واضحاً على فتور علاقة المصارحة والتفاهم بينكما. فالمصارحة والمكاشفة هي أهم عناصر التفاهم والتلاقي.

 
لذا وقبل فوات الأوان وترك المؤشرات التي ذكرناها لك سابقاً تدفعك للانفصال عن زوجك وتدمر علاقة حبك نقدم لك بعض النصائح:

– الحرص على ضرورة إيجاد الحلول المناسبة للخلافات البسيطة قبل تفاقمها وتطورها لصراعات لا يمكن حلها.

-لا تتجاهلي أهمية ممارسة العلاقة الحميمية بينكما،وعليك بإبقائها مشتعلة باستمرار كي تبقى الإثارة والحميمية مسيطرة على علاقتكما.

-جددي حياتك في البيت، واخلقي سبباً يدفعك ترغبين بالعودة إليه، مثل تنظيم عشاء برفقة الأصدقاء، إعداد أكلتكما المفضلة أو مشاهدة برنامجكما المفضل سوياً.

-إياك أن تستعملي أسلوب الهروب والابتعاد، فسوف يعتاد زوجك الأمر ويتجه لإقامة علاقة غرامية مع امرأة أخرى.

– حافظي على التواصل مع زوجك، وحاولي الاهتمام به والاطمئنان على أحواله خلال اليوم.

– من أجل بناء علاقة زوجية ناجحة لا بد من تقديم تنازلات وتضحيات خاصة وأنه يوجد دائماً اختلاف في الطباع كلا منكما عن الآخر.

– حاولي أن تكسري دائماً الحواجز والمعوقات النفسية بينك وبين شريك حياتك من حيث البوح والمصارحة والمكاشفة حتى لا يلجئك ذلك لخلق شخص بديل عن زوجك للبوح له بما في داخلك. فالتراكمات أساس الخلافات.