خطوات بسيطة تنقصك وزنك خلال النوم
ريجيم ودايت

خطوات بسيطة تنقصك وزنك خلال النوم

هناك الكثير من الوسائل والتقنيات التي تسهل عملية خسارة الوزن من دون حمية أو تمارين رياضية. بعضها يرتبط بنوع معين من الأطعمة أو التأثيرات النفسية التي يمكنها أن تخدع العقل، وهناك أيضاً خطوات بسيطة تنقصك وزنك خلال النوم.

قد تبدو الفكرة خيالية للوهلة الأولى لكنها في الواقع تقنيات مثبتة علمياً، ما يجعلها أسهل طريقة ممكنة لخسارة الوزن.

 

تناول مشروبات البروتين قبل النوم

في حال كنت من الأشخاص الذين يتناولون الطعام قبل النوم قم باستبدال الأطعمة بمشروبات البروتين. فوفق دراسة أجرتها جامعة فلوريدا تبين أن الرجال الذي تناولوا ٣٠ غراماً من مشروب البروتين ارتفعت معدلات حرق السعرات الحرارية لديهم خلال النوم.

فائدة إضافية للمشروبات هذه تكمن في قدرتها على معالجة وبناء العضلات، وكلما كانت نسبة العضلات في الجسم أكبر ارتفع معدل حرق السعرات الحرارية والدهون خلال النوم.

 

النوم في الظلمة الحالكة

حاول أن تكون الغرفة مظلمة تماماً؛ لأن ذلك يساعد الجسم على إفراز معدلات عالية من هرمون الميلاتونين الذي لا يلعب دوراً في تحسين نوعية النوم فحسب بل في إنتاج الدهون البنية الدهون في الجسم تنقسم لنوعين، البيضاء والبنية والنوع الثاني مفيد جداً، ويساعد على توليد الحرارة وحرق الدهون البيضاء، التي تتسبب في زيادة الوزن.

 

الحرص على برودة الغرفة

كلما كانت درجة حرارة الغرفة باردة ارتفع معدل حرق الدهون خلال النوم.  فوفق الدراسات فإن الأشخاص الذين ناموا في غرفة تبلغ درجة حرارتها ١٩ درجة مئوية تمكنوا من حرق دهون أكثر من الذين ناموا في غرف دافئة بنسبة ٧٪. السبب بديهي هنا وهو أن أجسامهم تحاول خلال نومهم رفع درجة حرارة جسمهم إلى 36 درجة، وعليه فهي تقوم بحرق الكثير من الدهون.

 

إطفاء جميع الشاشات

قبل أن تستعد للنوم قم بإطفاء جميع الأجهزة الإلكترونية. في دراسة أجرتها جامعة مانشستر تبين أن الموجات الكهرومغناطيسية القصيرة المدى التي ترسلها الأجهزة تؤثر على إفراز الجسم لهرمون الميلاتونين، الذي يؤدي إلى اضطرابات في النوم، وبالتالي اضطرابات في عملية الأيض.

 

لذلك قبل الخلود للنوم حاول عدم التعرض لهكذا موجات، وحاول قدر الإمكان الحد من مشاهدة التلفزيون، فوفق العلماء مشاهدة التلفزيون لوقت طويل يؤدي إلى ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية التي تؤدي إلى السكري، وإلى انخفاض مستويات هرمون أديبونيكتين الذي يعدل مستويات الغلوكوز في الدم.

 

موعد ثابت للنوم 

المغريات عديدة جداً فقد يكون هناك برنامج تنتظره سيعرض في ساعة متأخرة، أو سهرة مع الأصدقاء، أو مجرد رغبة بعدم انتهاء اليوم والانطلاق مجدداً في نفس الروتين في اليوم التالي. جميع هذه الأمور تدفعك إلى التلاعب بموعد نومك. تحديد موعد ثابت أو شبه ثابت هام جداً؛ لأنه لا يساعدك فقط على حرق السعرات خلال النوم، بل خلال ساعات الاستيقاظ أيضاً حتى ولو لم تقم بأي نشاط بدني يذكر.

 

وفق دراسة نشرتها مجلة «أميركان جورنال أوف كلينكال نيوتريشن» تبين أن الذين ينامون لـ ٨ ساعات يومياً تمكنوا من حرق الدهون بنسبة ٢٠٪ أكثر من الذين ينامون لساعات أقل. الحرمان من النوم يجعل خلايا الدهون أقل تأثراً بالأنسولين؛ ما يؤدي في نهاية المطاف إلى السمنة.