روبوت قد يحل محل رواد الفضاء في المستقبل

تطويراً للأجهزة الرقمية التي تواكب العصر التقني الذي نعيشه الآن، قام فريق من المطورين بمعهد ماساتشوستس للتقنية بتطوير روبوت يشبه الإنسان العادي ويطلق عليه الفريق إسم “فالكيري” وهو روبوت قد يحل محل رواد الفضاء في المستقبل يبلغ طوله ستة أقدام وبوزن حوالي 137 كجم.

يهدف فريق العمل استخدام هذا الروبوت الجديد في الرحلات الفضائية في المستقبل، وهو روبوت تم برمجته بتقنيات الذكاء الاصطناعي ولديه القدرة على إتمام العديد من المهام المختلفة وبدقة تامة، وقد أشادت به وكالة ناسا وقامتب بتقديمه إلى جامعة نورث إيسترن ليتم العمل على برمجته لأداء المهام الخاصة برجال الفضاء والتعوّد على دقتها والذي من المتوقع أن يحل محل رواد الفضاء في إتمام مهامهم أو على الأقل يساعدهم على إتمام المهام بصفة سليمة.

يأتي الروبوت “فالكيري” مزوداً بأربع كاميرات وحوالي 28 مفضل مرن قابل للتحكم وأكثر من 200 محث استشعار والتي تمتليء بهم يداه لمساعدته في إتمام المهام الموكلة إليه.




 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.